"هيئة الاتصالات" تعرّف بخصائص الامتداد الآمن في مجال أسماء النطاقات

2020/11/26

أقامت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ورشة عمل تدريبية تحت عنوان: "نظام أسماء النطاقات وتقنية الامتداد الآمن (DNSSEC)"، بالتعاون مع منظمة الآيكان الدولية (ICANN)؛ بهدف زيادة الوعي حول نظام أسماء النطاقات (DNS) والجوانب الأمنية المتعلقة به بشكل عام، والتوعية بتقنية الامتداد الآمن لنظام أسماء النطاقات (DNSSEC)بشكل خاص؛ سعيًا لتحفيز انتشار هذه التقنية وتشجيع استخدامها في أسماء النطاقات السعودية (والتي تنتهي بـ .sa او .السعودية )، إضافةً للمساهمة في بناء القدرات والمهارات المتخصصة في هذا المجال.

وجرى خلال الورشة تقديم لمحة فنية وتعريفية حول نظام أسماء النطاقات وأبرز مكوناته وآلية التعامل معها، بالإضافة إلى استعراض أبرز المخاطر الأمنية التي تستهدف نظام أسماء النطاقات (DNS) ووسائل الحماية منها، والتي تشمل مجموعة من المواصفات التقنية الهادفة إلى تأمين وحماية المعلومات التي يقدمها نظام أسماء النطاقات (DNS)؛ وذلك للحدّ من التعرض لبعض الهجمات الإلكترونية المتعلقة بأسماء النطاقات، كما تم التركيز على أبرز هذه التقنيات وهي تقنية الامتداد الآمن (DNSSEC) حيث تم استعراض آليات تفعيله، وأبرز مكوناته، وفوائد تفعيله وتبنّيه.

تأتي الورشة ضمن سلسلة برامج تدريبية متخصصة تقيمها "هيئة الاتصالات" بشكل مستمر؛ لرفع الوعي في مجال أسماء النطاقات، وقد بلغ إجمالي المستفيدين من تلك البرامج والفعاليات التدريبية أكثر من 200 مشارك يمثلون العديد من الجهات الحكومية والأكاديمية والشركات المتخصصة في تقديم خدمات الإنترنت.

يُشار إلى أن المملكة تُعد أولى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تفعيل الامتداد الآمن في مجال أسماء النطاقات وإتاحته للمستخدمين، بعد قيام المركز السعودي لمعلومات الشبكة التابع للهيئة بتفعيل الامتداد الآمن وتوفيره لعموم المستخدمين منذ عام 2017م، كما حققت المملكة المركز الأول عالمياً من حيث نسبة الحركة التي تخدم الامتداد الآمن لنظام أسماء النطاقات (DNSSEC).